اختار بعض العلماء أن وقت الختان في يوم الولادة، وقيل في اليوم السابع، فإن أخر ففي الأربعين يوما، فإن أخر فإلى سبع سنين وهو السن الذي يؤمر فيه بالصلاة، فإن من شروط الصلاة الطهارة ولا تتم إلا بالختان، فيستحب أن لا يؤخر عن وقت الاستحباب.أما وقت الوجوب فهو البلوغ والتكليف، فيجب على من لم يختتن أن يبادر إليه عند البلوغ ما لم يخف على نفسه لا بأس أن يكتب المسلم اسمه في طرة المصحف (جانبه) مخافة اشتباه مصحفه بغيره، فقد لا يناسبه إلا مصحفه المخصص له، ولا بأس أن يكتب بعض الفوائد على الهوامش كتفسير كلمة أو سبب نزول أو ما أشبه ذلك. قال النبي صلى الله عليه وسلم: "أد الأمانة إلى من ائتمنك، ولا تخن من خانك". فلو خانك إنسان فلا تجازه بالخيانة، بل اصفح وتجاوز عنه حتى يثيبك الله بالحسنى ويعفو عنك، ويعاقبه على خيانته إذا كان قد تعمدها، ولربما ندم إذا رآك تعامله بهذه المعاملة وهو قد خان! فيندم ويتخلق بأخلاقك؛ فيكون عملك هذا دعوة وسببا للتخلق بهذا الخلق العظيم. من كان مسافرا ولم يصل المغرب والعشاء فأدرك العشاء خلف إمام مقيم فالمختار أنه يصلي المغرب وحده، فإذا صلاها دخل معه في بقية العشاء، وذلك لاختلاف النية؛ فإن المغرب والعشاء متفاوتان بينهما فرق في عدد الركعات. هذا الذي نختاره. وأجاز بعض المشائخ أنه يدخل معهم بنية المغرب، فإذا صلوا ثلاثا فارقهم وتشهد لنفسه وسلم، ثم صلى العشاء، ولكل اجتهاده القلوب أوعية؛ منها ما يستوعب الخير، ومنها ما يستوعب الشر. وأفضل القلوب هي التي تمتلئ بالخير،تمتلئ بالعلم وتمتلئ بالدين والعبادة، تمتلئ بالعلم النافع والعقيدة السليمة، هذه هي القلوب الواعية، وهي أرجى القلوب لتحصيل الخير
المكتبة المرئية

شرح كتاب منظومة القواعد الفقهية للعلامة ابن عثيمين الدرس الأول

شرح كتاب منظومة القواعد الفقهية للعلامة ابن عثيمين الدرس الثاني

شرح كتاب منظومة القواعد الفقهية للعلامة ابن عثيمين الدرس الثالث

شرح كتاب منظومة القواعد الفقهية للعلامة ابن عثيمين الدرس الرابع

شرح كتاب منظومة القواعد الفقهية للعلامة ابن عثيمين الدرس الخامس

شرح كتاب منظومة القواعد الفقهية للعلامة ابن عثيمين الدرس السادس

شرح كتاب منظومة القواعد الفقهية للعلامة ابن عثيمين الدرس السابع

شرح كتاب منظومة القواعد الفقهية للعلامة ابن عثيمين الدرس الثامن

شرح كتاب منظومة القواعد الفقهية للعلامة ابن عثيمين الدرس التاسع

شرح كتاب منظومة القواعد الفقهية للعلامة ابن عثيمين الدرس العاشر

فتاوى