facebook twitter youtube instagram rss

استئناف الدروس العلمية الدائمة المقامة في جامع الراجحي بحي شبرا (جدول 
الدروس)

مستجدات الحياة
الحمد لله وحده .. والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، نبينا محمد وعلى آله وصحبه .. وبعد .. نعيش في عصر متغير بشكل دائم، ومتسارع، وهذا التغير المحسوس في العالم قد عم الجميع إلا من شاء الله، ودخل في ذلك جميع أهل الأديان من اليهود، والنصارى، والوثنيين، وكذا فرق المسلمين: كالقبوريين، والرافضة، والنصيرية، والإسماعيلية، والإباضية، وغيرهم، بحيث أنهم شكوا في عقائدهم، وأصبحوا أبعد شيء عن الدين الصحيح، وعن المعتقد السليم، ولا شك أن أكبر الأسباب لهذا التغير: هو ما يسمعونه، أو يرونه، أو يقرؤنه من الشبهات، والدعايات، والخرافات التي دخلت المنازل، وتمكنت من القلوب، وأضلت الخلق الكثير، واستوى فيها من كان سليم العقيدة، ومن كان على بدعة وضلالة تلقاها عن الآباء، والأجداد. فنقول في علاج ذلك: إن الواجب على أهل الإسلام مكافحة تلك الدعايات، والشبهات التي غزت القلوب، والفطر، وغيرت مسار المسلمين، وتكون المكافحة فيما نرى بهذه الوسائل: أولا: بنشر تعاليم الإسلام، والعقيدة الصحيحة، وترسيخها في القلوب، حتى لا تتأثر بما تسمع، أو تقرأ من شبهات، أو شكوك؛ فإن القلب الممتلئ بالإيمان يحرق كل شبهة، أو خرافة، ويبقى سليمًا، سواء سمع، أو لم يسمع ما يثار حول الإسلام من التشكيك في الرسالة، أو القرآن، أو البعث.
« المزيد
  • كتاب أعجوبة العصر عن حياة الشيخ العلامة عبد الله بن جبرين رحمه الله »
  • عندما قبل الشيخ رحمه الله رأس ابن الشيخ محمد العريفي »
  • الشيخ المغامسي يتواضع للشيخ ابن جبرين وبعدها يبكي في موعظة رائعة »
  • رحلة الشيخ عبدالله الجبرين رحمه الله العلمية (وثائقي) »