facebook twitter youtube instagram rss

استئناف الدروس العلمية الدائمة المقامة في جامع الراجحي بحي شبرا (جدول 
الدروس)

الإيمان باليوم الآخر
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .. وبعـد .. الإيمان باليوم الآخر الذي هو يوم القيامة والبعث بعد الموت، من أهم ما ينكره الكفار وذلك لأنهم ينكرون الحياة الأخروية؛ فلأجل ذلك جاءت أدلة كثيرة في الكتاب والسنة مقررة هذا الإيمان، ويذكر النبي صلى الله عليه وسلم اليوم الآخر مع الإيمان بالله، كقوله: (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره)، (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه، ومن كان يؤمن بالله واليوم والآخر فليقل خيرا أو ليسكت)، فاقتصر على ركنين: الإيمان بالله واليوم الآخر لتأكيد أهميته ومفاصلة المؤمنين فيه غيرهم. من الإيمان باليوم الآخر الإيمان بملك الموت والملائكة الذين يأتون معه لقبض الروح، وكذا الإيمان بعذاب القبر ونعيمه؛ فقد جاء ذكره في أدلة كثيرة من السنة، وأشير إليه في القرآن. يؤمن به أهل السنة ويعلمون أن العذاب والنعيم إنما هو على الأرواح، أما الأجساد فإنها تفنى، فالأرواح هي التي تتعذب. وقد ذكر ابن القيم أن الروح لها خمسة أنواع من التعلق بالبدن: الأول: تعلقها به وهو في الرحم؛ ولذا يتحرك الجنين في بطن أمه. الثاني: تعلقها به بعد خروجه من الدنيا وهو تعلق كامل. الثالث: تعلقها به في النوم، فإنها لم تفارقه؛ فلأجل ذلك يتقلب وهو نائم ويرى أحلاما.
« المزيد
  • كتاب أعجوبة العصر عن حياة الشيخ العلامة عبد الله بن جبرين رحمه الله »
  • عندما قبل الشيخ رحمه الله رأس ابن الشيخ محمد العريفي »
  • الشيخ المغامسي يتواضع للشيخ ابن جبرين وبعدها يبكي في موعظة رائعة »
  • رحلة الشيخ عبدالله الجبرين رحمه الله العلمية (وثائقي) »