إن أهمية الوقت معلومة عند كل عاقل؛ ذلك أن وقت الإنسان هو رأسماله، وهو عمره أيامه ولياليه، فإذا ما ضاع رأس المال، ضاعت الأرباح، وإذا عرف الإنسان ذلك، حرص على أن يستغلها ويستفيد منها وألا يضيعها، ليكون بذلك رابحا شريعة الإسلام شريعة واسعة كاملة، اشتملت على كل ما تمس إليه حاجة البشر، حاجة الذكور والإناث في الدنيا وفي الآخرة، فذكر الله تعالى نساء الدنيا وجعل لهن أحكاما، وذكر النساء في الآخرة وذكر ثوابهن كثواب الرجال المؤمنين، وفي هذا تمام العدل والحكمة القلوب أوعية؛ منها ما يستوعب الخير، ومنها ما يستوعب الشر. وأفضل القلوب هي التي تمتلئ بالخير،تمتلئ بالعلم وتمتلئ بالدين والعبادة، تمتلئ بالعلم النافع والعقيدة السليمة، هذه هي القلوب الواعية، وهي أرجى القلوب لتحصيل الخير تفكروا في آيات الله وكيف بسط الله عز وجل الأرض، وجعل فيها الجبال والوهاد والأودية، والمنخفضات والمرتفعات والرمال والأبطحة، والمعادن التي في جوفها والمياه، وما شابه ذلك.فلو أن الإنسان أخذ يتدبر في هذه المخلوقات وأخذ يكرر ذلك لحفظ وقته من الضياع، وازداد يقينا وقوي إيمانه، ولم تتطرق إلى عقله الشكوك والتخيلات الشيطانية. الدين الذي في ذمة من هو قادر على الوفاء يزكى؛ لأنه بمنزلة الأمانة عنده، ويقدر صاحبه أن يأخذه ويتحصل عليه متى طلبه، وأما الدين الذي عند معسر أو مماطل ولو كان غنيا، فإن صاحبه لا يقدر على الحصول عليه، ولو طالبه قد يدعي الإعسار والفقر، فمثل هذا المال كالمعدوم، فلا زكاة عليه إلا إذا قبضه
الفهارس
مسألة: قول عمر بن عبد العزيز - رضي الله عنه - في الأسماء والصفات

قوله: ( وقال عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه هو أبو حفص عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم الأموي القرشي، ولد ونشأ بالمدينة، الخليفة الزاهد الصالح بويع بالخلافة...

موته - صلى الله عليه وسلم - كغيره من الأنبياء والرسل

خامسا : موته (ﷺ) كغيره من الأنبياء والرسل قال الله تعالى: { إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ } وقال تعالى: { وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ...

موته -صلى الله عليه وسلم- كغيره من الأنبياء والرسل

(5) موته -(ﷺ)- كغيره من الأنبياء والرسل، قال الله -تعالى- { إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ } وقال -تعالى- { وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ...

معنى أن شرك الأولين أخف من شرك الحاليين

............................................................................... وذكر أيضا الشيخ في موضع آخر من كتبه: أن المشركين الأولين أخف من المشركين الحاليين بأمرين: هذا الأمر: هو إخلاصهم في...

الصحابة والتابعون أهل صدق وعدل

فكذلك نقول: إننا إذا تحققنا أن هؤلاء الصحابة رضي الله عنهم أهل علم وأهل ورع وأهل ديانة وأمانة، تحققنا أن أحدا منهم لا يتعمد الكذب على النبي (ﷺ). وكذلك أيضا علماء...