تدشين موقع كرسي الشيخ ابن جبرين لدراسات الإفتاء
مشاهدات[7842]
موقع سماحة الشيخ بن جبرين-رحمه الله.. تدشين موقع كرسي الشيخ ابن جبرين لدراسات الإفتاء
 
تحت رعاية معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية رئيس مجلس برامج كراسي البحث الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل نظمت الأمانة العامة لبرنامج كراسي البحث بالجامعة في القاعة المستديرة بمبنى المؤتمرات والتعليم المستمر بالمدينة الجامعية افتتاح انشطة كرسي الشيخ عبدالله ابن جبرين رحمه الله لدراسات الإفتاء والورشة التأسيسية المصاحبة للحفل ، وكانت مؤسسة ابن جبرين الخيرية تبنت إنشاء كرسي متخصص في الجامعة لدراسات الإفتاء يحمل اسم الشيخ  -رحمه الله- وصدر قرار مجلس الجامعة المبني على توصية مجلس كراسي البحث بالموافقة على إنشاء كرسي الشيخ عبدالله ابن جبرين لدراسات الإفتاء ضمن برنامج كراسي البحث.
وتم الافتتاح  بحضور سعادة معالي ا. د. سليمان بن عبدالله ابالخيل  مدير جامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية ومعالي الشيخ د.  صالح بن عبدالله بن حميد عضو هيئة كبار العلماء والمستشار بالديوان الملكي ومعالي الشيخ د. سعد بن ناصر الشثري عضو هيئة الدريس بجامعة الملك سعود و الشيخ سعد بن عبدالله بن غنيم الذي تكفلت مؤسسة والده رحمه الله " مؤسسة الشيخ عبدالله بن زيد بن غنيم الخيرية " بتمويل الكرسي وعدد من المسؤولين وطلاب العلم  والمهتمين من داخل الجامعة وخارجها.
وبين أستاذ الكرسي المكلف  فضيلة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الجبرين أن هذا الكرسي يأتي ضمن مجموعة الأعمال العلمية التي يقصد منها الوفاء لعلم الشيخ رحمه الله ، فقد كان رحمه الله من أركان الفتوى في العالم الإسلامي حيث إن المحفوظ لدى مؤسسة ابن جبرين الخيرية من فتاواه يربو على سبعين ألف فتوى في مختلف الفنون ، وقد صدر له حديثا كتاب حول الفتوى وشروط المفتي ، وسيكون الكرسي رافدا من روافد العطاء الذي يبرز علم الشيخ رحمه الله ويسهم في نشره .
وينتظر أن يكون هذا الكرسي مرجعية وطنية وإقليمية وعالمية متخصصة في الدراسات والأبحاث والاستشارات العلمية الخاصة بمجال الإفتاء.  
ويعد الكرسي نافذة من نوافذ التواصل مع دوائر الفتوى في العالم الإسلامي للتعاون معهم في تأصيل مناهج الفتوى والمساهمة في القضاء على العقبات والعوائق التي تعيق عمل المفتي .
وقال أستاذ الكرسي إنني أدعو الباحثين والمهتمين الى الاستفادة من أنشطة الكرسي وما يوفره من دعم للبحوث المتعلقة بموضوعه سواء البحوث المستقلة أو الرسائل الجامعية أو الكتب والمؤلفات المصنفة أو المترجمة .
وقال الدكتور الجبرين : أشكر معالي مدير الجامعة الدكتور سليمان أبا الخيل على مبادرته لإنشاء هذا الكرسي وحرصه على تفعيل أنشطته ، كما أشكر فضيلة المحامي الشيخ سعد بن عبدالله بن غنيم الذي سارع لتبني الكرسي وتمويله منذ أن علم بتأسيسه ، وأشكر سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي نائب رئيس مجلس كراسي البحث والمشرف على البرنامج الأستاذ الدكتور فهد العسكر على دعمه المتواصل وتسديده لجهود أساتذة الكراسي وحرصه على تيسير وتسيير أمورها