رقم الفتوى (7136)               [ العودة لصفحة الفتاوى الرئيسية » ]
موضوع الفتوى تقسيم تركة الجدة حال حياتها
السؤال س: إن جدتي أم والدي تبلغ من العمر 84 سنة وأنا القائمة عليها، وورثتها وهم أبناء عمي يقولون : تعال نقسم مال جدتنا وكذلك تتنازل عن حصتها من إرث والدنا؛ لأني الوكيل لها واستخراج ما يخصها في ولدها الذي هو عمي؛ فرفضت طلبهم، علمًا - يا فضيلة الشيخ - أن لها عندي مالا باسمها في البنك الإسلامي، فهل أقتسم المال مع ورثتها؟ وهل لي حق التنازل عن إرثها في ولدها؟ علمًا أنه يوجد ورثة غيرنا وهو أخي؟ ما رأي فضيلتكم ؟
الاجابـــة

لا يحق لكم قسم مالها وهي على قيد الحياة فقد يموت بعضكم قبلها وقد يوجد ورثة يتجددون قبل موتها كما لا يحق لك التنازل عن حقها من أبيك أو أحد ورثتها، فاتركوا المال حتى تموت ثم يقتسمه الأحياء الوارثون. والله أعلم.


عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين