رقم الفتوى (6629)               [ العودة لصفحة الفتاوى الرئيسية » ]
موضوع الفتوى حكم صيام النصف من شعبان وما هو الصيام المشروع
السؤال س: ما حكم صيام النصف من شعبان ؟ وهل ورد فيه فضل؟
الاجابـــة

نرى أنه لا يجوز تخصيص ذلك بصيام؛ فقد ورد النهي عن صيام النصف الأخير من شعبان إذا كان يخصه ولا يصوم شيئًا غيره معتقدًا أن فيه زيادة أجر، وكذا قيام ليلة النصف من شعبان فلم يرد فيها حديث صحيح بل كل ما ورد فيها فإنه ضعيف أو موضوع، ويجوز صيام أيام البيض من كل شهر بما في ذلك شعبان إذا كان مواظبًا على صيامها، ويدخل فيها اليوم الخامس عشر من شعبان، وكذا يجوز صيام كل اثنين وخميس، ويدخل في ذلك الأيام الأخيرة من شعبان، وهكذا لمن يصوم يومًا ويفطر يومًا فله أن يصوم ولو آخر شعبان. والله أعلم.


عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين